اوقات الصلاة
أسعار العملات
ألعاب اونلاين
برجاء العلم بأنه تم إنشاء صفحة جديدة لبوابة 25 يناير على الفيس بوك و يمكنكم متابعة اخر الأخبار منها للذهاب إلى الصفحة الجديدة برجاء الضغط هنا
الأمسية السابعة وفقرة عن الشاعر محمود حسن إسماعيل

بوابة 25 يناير 01/ 02 / 2012 5:40 مساءً

    لساعتين كاملتين من الزمن عاش رواد الأمسية الشعرية مع قصائد ألقاها جمع من الشعراء في أمسية شعرية جميلة بدأت بفقرة عن الشاعر الراحل محمود حسن إسماعيل أعدها وقدمها الشاعر السماح عبدالله، ثم ألقيت قصائد مختارة من روائع الشاعر الكبير، بعدها توالت الأبيات وموسيقى الشعر من الشعراء ضيوف الأمسية مابين شعر فصيح وعامية وقصبدة نثر، أدار الأمسية الإعلامي محمود شرف وأقيمت بقاعة الاستثمار الرئيسية ضمن فعاليات معرض الكتاب في دورته الثالثة والأربعين.

    بدأ الشاعر السماح عبد الله بحديث عن محمود حسن إسماعيل تضمن حياته و نبوغه الشعري منذ أصدر ديوانه الأول "أغاني الكوخ" وهو بعد طالب بالجامعة، و دوره في مجمع اللغة العربية كمساعد لطه حسين وتأسيسه إذاعة القرآن الكريم، وحصوله على جائزة الدولة في الشعر سنة ١٩٦٥ ثم ألقى مختارات من قصائده التي نشرها في عدة دواوين منها أغاني الكوخ، أين المفر، رياح المغيب وقاب قوسين.

    بالفصحى قدم الشاعر أحمد سويلم قصيدة طويلة عنوانها "مشاهد من ملحمة الثورة"، وقدم ضيف الندوة الشاعر الجزائري بوزيد حرز الله قصيدتي التماثل، لشيراز وهي القصيدة التي أهداها لابنته الابة بمناسبة عيد ميلادها، جدير بالذكر أن الشاع الجزائري له دواوين عدة منها مواويل للعشق والأحزان، حديث الفصول، بسرعة أكثر من الموت.

    وقرأ أمجد ريان نصان لقصيدة نثر هما الظلام، وراء الملامح، كما كان لجمهور العامية نصيب في الاستمتاع بقصائد كل من مسعود شومان والذي تلا قصيدته سيد الشهداء والتي يقصد بها سيدنا الحسين، واتبعها بقصيدة اختار ما بين الأسود والأسود.
    كذلك ألقى الشاعر محمد سيف قصيدة بعنوان أنشودة لمصر، ونالت تصفيق الحاضرين مشاركة الشاعر الشاب خليل عز الدين بقصيدتيه للمدينة وهذا البلد التي كتبها لذكرى شهيد السويس، أول شهيد في الثورة المصرية.

    من مرشحك في الإنتخابات الرئاسية؟


    ارسال الرأي عرض النتائج

    الاكثر مشاهدة في ثقافة